الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في شركات التأمين
رقم الفتوى: 411124

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1441 هـ - 14-1-2020 م
  • التقييم:
686 0 0

السؤال

هل بيع تأمين شامل ضد الحوادث للسيارات، وأخذ عمولة على هذا الموضوع حرام أم حلال؟ مع العلم أنه مفروض من الشركة، وأنا أعمل في وكالة سيارات. وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا في العديد من الفتاوى أنّ التأمين التجاري محرم، وأمّا التأمين التعاوني، فهو مباح، وبينا الفرق بين التأمين التجاري والتأمين التعاوني، وبينا أدلة ذلك في الفتوى: 7394، فراجعها.

وعليه؛ فإن كان التأمين المسؤول عنه تأمينًا تعاونيًّا؛ فيجوز العمل فيه، والتكسب منه. 

وأمّا إن كان تأمينًا تجاريًّا؛ فلا تجوز الوساطة فيه؛ سواء كان شاملًا أم غير شامل، وسواء كان اختياريًّا أم إجباريًّا، وراجع الفتوى: 209179.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: