الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتوى اللجنة الدائمة وابن باز في الصورة في المرآة
رقم الفتوى: 411151

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1441 هـ - 14-1-2020 م
  • التقييم:
2633 0 0

السؤال

ما قول ابن باز في الرسوم المتحركة؟ فقد وجدت في موقعه:
س: أفلام الفيديو التي فيها رسوم متحركة للأولاد.
ج: التصوير لا يجوز مطلقًا، لا للأولاد، ولا غيرهم. أما ما كان مثل الذي يُرَى في المرآة، فلا يُسمَّى صورة.
رأيت في فتوى اللجنة الدائمة -عندما كان الشيخ رئيسها- أنها حرام، فأيُّ قول هو الصحيح؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تعني أن اللجنة الدائمة أفتت بأن الصورة في المرآة حرام، وأن هذا خلاف ما أفتى به الشيخ ابن باز من أن الصورة في المرآة ليست محرمة، إن كنت تعني هذا: فهذا غير صحيح، فاللجنة الدائمة لم تفت بأن الصورة في المرآة محرمة، بل أفتت بأن الصورة التي تظهر في المرآة، تزول بزوال الشخص من أمام المرأة، وأنها تختلف عن التصوير المحرم؛ لأنه ثابت لا يزول، فقد جاء في فتاواها: وليس التصوير الشمسي كارتسام صورة من وقف أمام المرآة فيها، فإنها خيال، يزول بانصراف الشخص عن المرآة، والصور الشمسية ثابتة بعد انصراف الشخص عن آلة التصوير. اهــ.

وقد ذكرنا في الفتوى: 173197 أن أهل العلم اختلفوا في أفلام الكرتون بين مانع ومجيز.

والقول المفتى به عندنا هو الجواز بضوابط، فانظر الفتوى المشار إليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: