الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من قالت: "والله إن وقت الاختبار لا يهمني" وهي كارهة للوقت المحدد
رقم الفتوى: 411238

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16-1-2020 م
  • التقييم:
897 0 0

السؤال

كنا طالبات في الجامعة نتناقش في وقت الامتحان المناسب لنا جميعًا؛ حتى نخبر به المعلمة، فقمن بتحديد موعدٍ للامتحان لا يناسب وقتي، ومع ذلك قبلت، وقلت لهن: "والله، إن ذلك لا يهمني، حددنه متى شئتن"، مع أنني في داخلي كرهت ذلك الوقت؛ لأنه لا يناسبني، ولكنني سايرتهنّ، وقلت: والله، لا يهمني، حددنه متى شئتن، فهل هذه يمين لغو، أم منعقدة، أم غموس؟ مع العلم أنني أتجنب الحلف كثيرًا في كلامي. وجزيتم خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فهذا الحلف ليس على أمر مستقبل.

ومن ثم؛ فليست هذه يمينًا منعقدة، وإنما هي على أمر استقر في نفسك، وهي كون هذا الأمر لا يهمك.

والظاهر أنك أردت تأكيد عدم اكتراثك للموعد الذي يخترنه.

ومن ثم؛ فنرجو ألا يكون عليك إثم فيما صدر منك من الحلف، وراجعي لمعرفة الفرق بين لغو اليمين واليمين المنعقدة، فتوانا: 394261.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: