الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شراء المسوِّق ما يسوّق له من حساب له آخر للحصول على الربح
رقم الفتوى: 411283

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16-1-2020 م
  • التقييم:
709 0 0

السؤال

أعمل في التسويق بالعمولة على الإنترنت، ويعطيني التاجر رابطًا لمنتج - استضافة موقع-، فكل من يشتري المنتج من خلال ذلك الرابط، أربح منه 50 دولارًا، وأنا أريد شراء ذلك المنتج، فإذا اشتريت ذلك المنتج من الرابط بحساب لي آخر؛ لكي أستفيد من 50 دولارًا، فهل ذلك حرام أم حلال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كان التاجر أو شركة الاستضافة لا تشترط أن يكون العميل غير المسَوِّق، فلا حرج عليك في فعل ذلك.

وأما إذا كانت تمنع المسوِّق من ذلك، فيجب الالتزام بشروط العقد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: المسلمون على شروطهم. رواه البخاري تعليقًا، وأبو داود، والترمذي وقال: حسن صحيح. وصححه الألباني.

وقول القاسم بن محمد: ما أدركت الناس إلا وهم على شروطهم في أموالهم، وفيما أعطوا. رواه مالك في الموطأ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: