تحريم الجور في المبيت بين الزوجتين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريم الجور في المبيت بين الزوجتين
رقم الفتوى: 411328

  • تاريخ النشر:الأحد 24 جمادى الأولى 1441 هـ - 19-1-2020 م
  • التقييم:
2941 0 0

السؤال

رجل له زوجتان لا يعدل بينهما في المبيت: فهو يقيم بشكل دائم عند الثانية، ويعلمها بكل أخبار بيته وأولاده، حتى ما تناوله من غذاء.
ولا يبيت عند الأولى إلا إذا أخذ الثانية لزيارة أهلها، ويقول إن هذا من شأنه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمن كانت له أكثر من زوجة، فقد أوجب الله عليه العدل بين زوجاته في المبيت بلا خلاف، وكذلك في سائر ما هو مادي كالنفقة والكسوة ونحوهما من غير تفرقة بينهن شريفة ووضيعة، على القول الراجح.
وقد ورد في وعيد من لم يعدل بين زوجاته ما أخرجه أبو داود وغيره من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما، جاء يوم القيامة وشقه مائل.
ومن ذلك يتبين أن الذي قام به هذا الرجل من عدم العدل في المبيت بين زوجتيه ليس من شأنه أبدا، وإنما هو فعل محرم شرعا. تجب عليه التوبة إلى الله تعالى منه، وإرضاء من جار في حقها من زوجتيه، وألا يعود إلى مثل ذلك في المستقبل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: