الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم حمل المرأة ملابس مطيبة عند خروجها
رقم الفتوى: 411886

  • تاريخ النشر:الأحد 1 جمادى الآخر 1441 هـ - 26-1-2020 م
  • التقييم:
5426 0 0

السؤال

هل يجوز لي تعطير معطفي دون لبسه، أي إمساكه بيدي، والركوب مع السائق؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فإن المرأ ة يحرم عليها استعمال الطيب عند خروجها؛ لما في ذلك من إثارة فتنة الرجال.

قال المباركفوري في شرح حديث الترمذي: أيما امرأة استعطرت، ثم مرت على القوم ليجدوا ريحها؛ فهي زانية.

قال رحمه الله: لأنها هيجت شهوة الرجال بعطرها، وحملتهم على النظر إليها، ومن نظر إليها فقد زنى بعينه، فهي سبب زنا العين فهي آثمة. اهـ.

وراجعي المزيد في الفتوى: 118844.

وبناء على ما سبق، فلا يجوز للسائلة تعطير معطفها عند خروجها إذا كانت ستمرّ على رجل أجنبي؛ لأن علة التحريم هي مظنة إثارة الفتنة، والرائحةُ الموجودة في هذا المعطف يُخشى أن تثير شهوة الرجال.

وعن ركوب المرأة مع السائق الأجنبي, وليس معهما أحد، راجعي الفتوى: 274744

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: