الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من فوائد التقرب إلى الله بالنوافل
رقم الفتوى: 41202

  • تاريخ النشر:الخميس 17 شوال 1424 هـ - 11-12-2003 م
  • التقييم:
16159 0 350

السؤال

ما فائدة صلاة الشفع والوتر؟ وهل هي واجبة؟ وما أجرها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ذهب جمهور أهل العلم -وهو الصحيح- إلى أن الوتر سنة مؤكدة وليس بواجب، وانظر تفصيل ذلك في الفتوى رقم: 24168. أما عن فوائد صلاة النفل فهي كثيرة، نذكر منها: 1- أنها تورث محبة الله تعالى وأنعم بها من فائدة، ففي الحديث القدسي الذي أخرجه البخاري أن الله تعالى يقول: وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه. 2- أنها جبر للفرائض، ففي الترمذي والطبراني وغيرهما واللفظ للطبراني عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته، فيقول الله تعالى لملائكته انظروا إلى صلاة عبدي أتمها أونقصها، فإن أتمها كتبت له تامة، وإن كان قد انتقصها قيل انظروا هل لعبدي من نافلة تكملون بها فريضته. 3- أنها سبب لدخول الجنة، ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بني له بهن بيت في الجنة. ، وقد ورد بيان هذه الركعات عند الترمذي وغيره بأنها ركعتان قبل الفجر، وأربع قبل الظهر وركعتان بعده، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، إلى غير ذلك من الفوائد. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: