الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سرقة الأموال داخل اللعبة من اللاعبين
رقم الفتوى: 412348

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الآخر 1441 هـ - 2-2-2020 م
  • التقييم:
1276 0 0

السؤال

ما حكم السرقة من أشخاص حقيقيين في الألعاب، والمسروق من أموال اللعبة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان المقصود: الاعتداء بالقرصنة، ونحوها على منافع ذات قيمة في الألعاب مملوكة للغير، فهذا عدوان محرم، لا يسوغ شرعًا، وانظر الفتويين: 318271، 388933.

وأما إن كان المقصود مجرد تمثيل مشاهد السرقة في اللعبة -دون أخذ حق للغير-، فهذا لا يوجب التحريم اللعب باللعبة، كما سبق في الفتوى: 257494.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: