الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز للمعتدة الخروج للتصوير لإتمام إجراءات منحة الوفاة؟
رقم الفتوى: 412375

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الآخر 1441 هـ - 2-2-2020 م
  • التقييم:
4345 0 0

السؤال

هل يجوز للمعتدة المتوفى عنها زوجها الخروج للتصوير عند المصوّر لإتمام إجراءات منحة الوفاة مع محرم، أو دخول المصوّر عليها مع محرم أيضًا؛ لالتقاط الصور في بيتها؛ لاستكمال الإجراءات الإدارية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق وأن بينا جواز خروج المعتدة من وفاة لحاجتها نهارًا أو ليلًا، بشرط مبيتها في بيتها، فراجع الفتوى: 262162.

وبناء عليه؛ فإن احتاجت المرأة للخروج للتصوير، فلا حرج عليها في ذلك.

ولا حرج عليها أيضًا في أن يدخل عليها المصوّر في بيتها لأخذ الصورة، بوجود أحد محارمها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: