الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توفي عن أولاد ابن وأولاد بنت
رقم الفتوى: 412468

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 جمادى الآخر 1441 هـ - 3-2-2020 م
  • التقييم:
825 0 0

السؤال

توفي شخص عن:
7 بنات ابن
3 أبناء ابن
2 ابن بنت
1 بنت بنت
فكم نصيب كل واحد من هؤلاء؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                 

 فإن كان الميت لم يترك ورثة غير من ذكر, فإن الإرث خاص بأبناء وبنات الابن؛ للذكر مثل حظ الأنثيين، حيث تقسم التركة على ثلاثة عشر سهمًا، لكل ابن ابنٍ سهمان, ولكل بنت ابن سهم واحد.

ولا شيء لابني البنت, وبنت البنت, فالجميع ليس من الورثة, بل من ذوي الأرحام. وذوو الأرحام لا يرثون إلا عند عدم وجود أحد من الورثة من أصحاب الفروض، أو من العصبة، وقد سبق بيان الورثة من الرجال والنساء في الفتوى: 44462.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: