السنة في المضمضة والاستنشاق ومسح الأذنين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السنة في المضمضة والاستنشاق ومسح الأذنين
رقم الفتوى: 413227

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الآخر 1441 هـ - 18-2-2020 م
  • التقييم:
2056 0 0

السؤال

إني أتمضمض وأستنشق متصلا أي أمضمض واحدة، ثم أستنشق واحدة، ثم أمضمض ثانية، وأستنشق ثانية. أي أفعلها متصلة، لكن أفصل بين الغرفات. أي ليست في غرفة واحدة، وكذلك في مسح الرأس والأذنين، لا أستعمل نفس ماء الرأس للأذنين؛ لشعوري بأن يدي ليست مبتلة بشكل كاف. فهل هذا يجوز؟ وهل فيه إثم لمخالفة السنة؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسنة في المضمضة والاستنشاق أن تكونا بثلاث غرفات، يتمضمض ويستنشق من كل واحدة منها. وراجع التفصيل في الفتوى: 255541.

وعليه، فإذا كنت تفعل المضمضة, والاستنشاق ثلاثا على الكيفية التي ذكرناها, فقد أصبتَ السنة. وإن كنت تقتصر على مرتين فقط فهذا خلاف الأكمل. لكنَّ وضوءك مجزئ.

أما مسح الأذنين بماء جديد (غير ماء الرأس) فلا إثم فيه, وليس خلاف السنة, بل هو مستحب عند بعض أهل العلم. وانظر التفصيل في الفتوى: 51510. وهي بعنوان" حكم مسح الأذنين بماء جديد"

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: