الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط قصر الصلاة في السفر
رقم الفتوى: 413629

  • تاريخ النشر:الأحد 29 جمادى الآخر 1441 هـ - 23-2-2020 م
  • التقييم:
4680 0 0

السؤال

أسكن مع أهلي في الرياض، وأعمل في محافظة القويعية.
هل يجوز لي الجمع والقصر في القويعية، وأنا أمكث فيها من الأحد إلى الأربعاء. ثم أرجع إلى الرياض. أفعل ذلك كل أسبوع؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجوز لك الترخص برخص السفر بعد وصولك لمكان عملك في القويعية بشرطين:
أولهما: أن تكون المسافة بين الرياض وبينها مسافةَ سفر، وهذا الشرط متحقق -فيما نعلم- فالمسافة بينهما تقارب المائة والسبعين كيلومترا.
وثانيهما: أن لا تقيم في تلك المدينة مدة تقطع السفر.

وفي تحديد المدة التي تقطع السفر خلاف بين الفقهاء، وهي عند الحنابلة أن تنوي الإقامة أكثر من عشرين صلاة.

قال المرداوي -الحنبلي- في الإنصاف: إنْ نَوَى الْإِقَامَةَ أَكْثَرَ من عِشْرِينَ صَلَاةً، أَتَمَّ، وَإِلَّا قَصَرَ، وَهَذِهِ الرِّوَايَةُ هِيَ الْمَذْهَبُ... اهــ.

وأنت أخي السائل لم تذكر لنا بالتفصيل متى تصل ومتى تخرج، أن تعرض حالتك على هذا الضابط، وتعمل بمقتضى ذلك. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: