الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في قراءة البعض بالقصر والبعض الآخر بالمد في حلقة االقرآن
رقم الفتوى: 413899

  • تاريخ النشر:الخميس 4 رجب 1441 هـ - 27-2-2020 م
  • التقييم:
3876 0 0

السؤال

نجتمع في المسجد لقراءة القرآن، فيقرأ أحدنا بالمد، وآخر بالقصر. فهل في ذلك ما يخالف السنة المحمدية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم تبين لنا ما هو القصر الذي تعنيه. فإن كنت تعني قصر المد المنفصل في مثل "ما أنزل" و "دونه أولياء" كما في قوله تعالى: اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ. {الأعراف:3}.

إن كان هذا هو المقصود، فإنه لا حرج عليكم فيما لو قرأ أحدكم بمده، وقرأ الآخر بالتوسط فيه، ولا يلزمكم أن تقرؤوا جميعا على قراءة القارئ الأول.

 والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: