حكم شراء هاتف ممن أُعطِيَه من جهة عمله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء هاتف ممن أُعطِيَه من جهة عمله
رقم الفتوى: 414259

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 رجب 1441 هـ - 4-3-2020 م
  • التقييم:
637 0 0

السؤال

أبي يعمل بالجيش الأردني، وفي العمل يعطونهم كل فترة من الزمن هواتف مجانًا، أو بأسعار أرخص من أسعارها الأصلية.
فهل يجوز لي أن أطلب من أبي أن يشتري لي هاتفًا منها، بحيث يأخذ هاتفًا له أو يشتريه من زميله الذي يحصل له أيضا هاتف (في كل فترة يعطون من في العمل هاتفا إمّا مجانا، أو يعطونه بسعر ما، فيمكنه أن يأخذ الذي لزميله ويدفع له ثمنه) ويعطيه لي؟
أرجو الإجابة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت هذه الهواتف تُعطى لمن تُعطى له على وجه التمليك، فلا حرج في أن تستوهبه من صاحبه، أو تشتريه منه، بعد أن يمتلكه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: