الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اشترى بطاقة إنترنت ليستعملها في الحرام فاستعملها في الحلال
رقم الفتوى: 414376

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رجب 1441 هـ - 9-3-2020 م
  • التقييم:
765 0 0

السؤال

اشتريت بطاقة إنترنت بهدف مشاهدة الحرام، ثم تبت.
هل استعمال نفس البطاقة في الدراسة حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فاستعمالك بطاقة الإنترنت في الدراسة أو غيرها من الأمور المباحة النافعة؛ حلال لا إشكال فيه، وكونك اشتريتها بغرض استعمالها في الحرام؛ لا يحرّم عليك استعمالها في الحلال.

والمهم أن تثبت على توبتك، وتحذر من اتباع خطوات الشيطان، وتجتهد في الأعمال الصالحة، وشغل الأوقات بالأعمال النافعة، مع الاستعانة بالله والتوكل عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: