الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تدرب المرأة مع رجل في المعمل
رقم الفتوى: 414454

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 رجب 1441 هـ - 10-3-2020 م
  • التقييم:
2687 0 0

السؤال

زوجتي كانت ترغب في أن تتدرب في معمل تحاليل طبية. هذا المعمل في شقة، مع العلم أن التدريب مع رجل فقط، ولا يوجد غيرهما في المعمل لا عامل نظافة، ولا موظف استقبال، ولا أي شخص. ضغط العمل في هذا المعمل قليل، وهي تقول إن هذا حلال، بداعي أن باب شقة المعمل مفتوح.
هل يجوز هذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فقد سبق أن بينا ضابط الخلوة المحرمة، وأنها الانفراد بين الرجل والمرأة الأجنبية في مكان يؤمن أن يدخل عليهما فيه ثالث، ويمكنك مراجعة الفتوى: 60438، والفتوى: 102351.

ولكن فيما أنتم فيه إشكال، وهو أن قلة حركة الناس في هذا المكان يجعله محلا للريبة وسببا للفتنة، فلا نرى أن تسمح لامرأتك بالتدريب في هذا المكان على هذه الحالة, فسد الذرائع إلى الحرام واجب.

ولعلها إذا تركت التدريب في هذا المكان من أجل مرضاة الله، أن ييسر لها ما هو خير منه، فهو القائل سبحانه: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا {الطلاق:2}. وروى أحمد في المسند أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنك لن تدع شيئا لله عز وجل، إلا بدلك الله به ما هو خير لك منه
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: