الماء المتطاير من غسل موضع نجاسة البول الجافة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الماء المتطاير من غسل موضع نجاسة البول الجافة
رقم الفتوى: 415276

  • تاريخ النشر:الأحد 28 رجب 1441 هـ - 22-3-2020 م
  • التقييم:
6929 0 0

السؤال

ما حكم الماء المتطاير من غسل موضع نجاسة البول الجافة من على البدن؟ سواء جفت بالهواء، أم بمسحها بشيء، كالمناديل، وخلافه.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:           

 فالماء المتطاير من غسل نجاسة البول:

إن كان قد انفصل غير متغير بالنجاسة, فهو طاهر, ولا يجب غسل ما أصابه. 

 أما إذا كان الماء المذكور متغيرًا، فهو نجس، وكذلك إذا انفصل غير متغير قبل تطهير المحل من نجاسة البول؛ سواء كانت النجاسة جافة, أم مُسح موضعها. 

وراجع التفصيل في الفتوى: 173583، وهي بعنوان: "حكم الماء المنفصل من غسل النجاسة".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: