تأخير قضاء رمضان بسبب الحمل والولادة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخير قضاء رمضان بسبب الحمل والولادة
رقم الفتوى: 415432

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 رجب 1441 هـ - 23-3-2020 م
  • التقييم:
6281 0 0

السؤال

لم أستطع أن أقضي رمضان كاملًا بسبب الحمل، ولن أستطيع قضاءه قبل رمضان المقبل بسبب الولادة، فما الذي يتوجب عليَّ فعله؟ مع الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                    

 فإذا عجزت عن قضاء رمضان بسبب الحمل حتى جاء رمضان الموالي، فلا فدية عليك, ولا يلحقك إثم، وكذلك الأمر إن استمر العجز معك بسبب أمور الولادة حتى يدخل رمضان من العام الذي بعده، وقد ذكرنا تفصيل هذه المسألة في الفتوى: 120036، وهي بعنوان: "من أخر القضاء للعذر حتى دخل رمضان".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: