الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إحرام من ينوي العمرة بعد المكوث أيامًا في جدة
رقم الفتوى: 415879

  • تاريخ النشر:الخميس 2 شعبان 1441 هـ - 26-3-2020 م
  • التقييم:
207 0 0

السؤال

أعمل في المنطقة الشرقية، وعندي إجازة لمدة شهر، وسأذهب فيها إلى جدة، وسأقيم هناك 20 يومًا، وأنوي الذهاب للعمرة خلال هذه الفترة، فهل يجب الإحرام من ميقات أهل الشرقية، أم يتم الإحرام من جدة؟ علمًا أنني سأصل إلى جدة، وأقيم بعض الوقت، ثم أذهب للعمرة. أرجو الإفادة، وشكرًا لفضيلتكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دمت عازمًا على العمرة، فإنه يلزمك الإحرام من الميقات الذي ستمرّ به عند ذهابك إلى جدة، وليس لك أن تؤخر الإحرام إلى جدة، وانظر التفصيل في الفتوى: 378457.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: