الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإذن للموظفين بالانصراف بعد انتهاء العمل وقبل انتهاء الدوام
رقم الفتوى: 415885

  • تاريخ النشر:الخميس 2 شعبان 1441 هـ - 26-3-2020 م
  • التقييم:
706 0 0

السؤال

أنا مهندس، أعمل في شركة حكومية خاصة، وعملنا يقتصر على إصلاح خطوط المياه المكسورة بالشوارع، والتقليل من المياه المفقودة، ومساعدة الناس بإبعاد تسربات المياه عن منازلهم، ومسؤول عن ما يقارب 20 موظفًا، وعملنا من 7:30 إلى 3:00، وتوجد مناوبة ثانية أيضًا 7 ساعات ونصف من 3:00 إلى 10 ونصف.
سؤالي: أغلب الأيام العمل يستمر للساعة 12 أو 1، ويوجد عمل، وحلّ لمشاكل المواطنين، والخروج للشكاوى، لكن بعد ذلك لا يوجد عمل، ولا شكاوى، وأنا أخاف الله، ولا أعلم ماذا أفعل؟ فالموظفون يطلبون مني الذهاب للبيت، وأنا أسمح لهم بذلك؛ كونه لا يوجد عمل، ولا شكاوى، فقد خوّلني مديري أنه إذا لم يوجد شغل أن أصرفهم، من باب التحفيز، وإعطاء الموظف راحته، وعدم التضييق عليه. أفيدوني -جزاكم الله خيرًا-، هل هذا الفعل حرام؟ وماذا أفعل؟ لأنني متضايق جدًّا من هذا الموضوع، وأفكّر فيه كثيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد أحسنت في تحرّي الحلال، ونسأل الله أن يزيدك حرصًا، وأن يهيئ لك من أمرك رشدًا.

وأما مسألة الموظفين، والإذن لهم، أو لبعضهم بعد انتهاء العمل، وقبل انتهاء وقت الدوام، فلا حرج عليك فيه؛ لأن المسؤول فوقك أذن لك في ذلك، فسدد، وقارب، وائذن لمن يحتاج إلى إذن، أو يستحق تحفيزًا وتشجيعًا؛ لكونه يتقن عمله، ويؤديه على أكمل وجه، وهكذا، واستبقِ من الموظفين من قد يحتاج إليه عند حدوث طارئ، وهكذا.

ولو أذنت لهم جميعًا بناء على التخويل الصادر من مديرك في العمل، فلا حرج عليك، إن كان مديرك مخولًا بذلك، وهذا هو الظاهر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: