الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استعمال أكياس فيها اسم مكة المكرمة كأكياس قمامة
رقم الفتوى: 415906

  • تاريخ النشر:الخميس 2 شعبان 1441 هـ - 26-3-2020 م
  • التقييم:
706 0 0

السؤال

أنا أشتري أكياسًا من مطاعم وأسواق، ومكتوب عليها موقع فروع المطعم، أو السوق؛ سواء في المملكة العربية السعودية، أم في مكة المكرمة، فهل عليَّ شيء في استخدامها كأكياس قمامة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإذا كانت الكتابة التي على الأكياس مشتملة على ما فيه ذكر الله تعالى، أو ما هو معظم شرعًا؛ كاسم مكة المكرمة، فلا يجوز استعمالها فيما ذُكِر.

وإن كانت خاليةً من ذلك، فلا حرج في استعمالها.

والأحوط استعمال غيرها مما ليس فيه كتابة، فقد بينا في الفتوى: 103653 أن من العلماء من ذهب إلى أن الحروف محترمة، ولو كانت خالية من ذكر الله تعالى، وذكرنا فيها أننا مع عدم ترجيحنا لذلك القول، فإننا نرى من الاحتياط تجنب امتهان الحروف مطلقًا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: