لا تفسير الحروف المقطعة بغير ما فسره به الأئمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تفسير الحروف المقطعة بغير ما فسره به الأئمة
رقم الفتوى: 41624

  • تاريخ النشر:الأحد 27 شوال 1424 هـ - 21-12-2003 م
  • التقييم:
10575 0 283

السؤال

هل من يهديه الله لمعرفة تفسير الحروف المقطعة في المصحف مثل( ا ل م/ ك ه ي ع ص ) مطالب بإخبار الناس بها أم الإعراض ولا إثم عليه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد تقدم الكلام عن الحروف المقطعة، وذلك في الفتوى رقم: 40000 وما أحلنا عليه فيها من الفتاوى. ولا يجوز أن تفسر هذه الحروف بغير ما فسرها به السلف، ولهم في ذلك أقوال كما هو معلوم، فمن هداه الله إلى أحد هذه الأقوال فيشرع له أن يعلمه الناس، كما هو الحال في تفسير أي آية من القرآن، وأما إذا كان تفسيراً جديداً لم يسبق إليه من أئمة التفسير فإنه غير معتبر، لأنه لا يجوز إحداث قول لم يقل به أحد من الأئمة، فيجب الإعراض عنه حينئذ سواء في الأخذ به في النفس أو إخبار الناس به. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: