الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من لا يستطيع مسح وغسل أذنيه للمرض
رقم الفتوى: 416254

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 شعبان 1441 هـ - 31-3-2020 م
  • التقييم:
828 0 0

السؤال

أعاني من التهابات شديدة في أذني، ولا أستطيع مسحها أو غسلها؛ لذلك تجنبت مسحها في الوضوء.
سؤالي هنا بخصوص غسل الجنابة ما الذي يجب علي فعله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمسح الأذنين في الوضوء سنة عند الجمهور، خلافا للحنابلة، ولا حرج عليك في العمل بمذهب الجمهور. ووضوؤك والحال هذه صحيح.

وأما الغسل: فالواجب فيه إيصال الماء إلى جميع البدن، فإذا لم تغسل أذنيك ولم تمسحهما، ولم تمسح ما عليهما من لصوق أو نحوه، فعليك أن تتيمم عن أذنيك، فتغسل الصحيح من بدنك، وتتيمم عما عجزت عن غسله أو مسحه، وانظر الفتوى: 125247.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: