الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من امتلك جهازا للبث يتحمل إثم من يشاهد المحرمات
رقم الفتوى: 417304

  • تاريخ النشر:الأحد 19 شعبان 1441 هـ - 12-4-2020 م
  • التقييم:
2967 0 0

السؤال

اشتريت جهاز الرسيفر لمشاهدة المباريات على قمر: استرا، فإذا بعائلتي تشاهد فيه مختلف البرامج اليومية: (أفلام، مسلسلات، أغاني).
هل عند مشاهدتهم للأفلام وغيرها. أذنب وتكتب علي ذذنوب؟ وماذا يجب علي أن أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن أغلب ما يبث ويتلقى عبر هذه الأجهزة، لا يخلو من محاذير شرعية: من أفكار منحرفة، وترويج للمنكرات وموسيقى محرمة، وصور لعورات الناس وغير ذلك. وفيها القليل مما هو نافع أو مباح.

لذلك من امتلك منها شيئا، فيجب عليه الحذر من أن يُستعمَل فيما هو محرم، فلا يستعمله هو ولا يُمكِّن غيره من استعماله، وإلا كان آثما يتحمل وزره، ووزر من استعمله استعمالا محرما.

فالسلامة أصلا في عدم امتلاكه، ومن كان لا بد له منه، فيجب عليه أن يتخذ من الإجراءات ما يمنع من استعماله في المحرمات.

ومن ذلك: حذف القنوات التي تبث ما هو محرم، وتشفير الجهاز، وجعله في مكان عام لا يتمكن أحد من أن يخلو به. فمن لم يستطع ذلك، فعليه أن يتخلص منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: