الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصور المباح اقتناؤها لا تمنع دخول الملائكة البيت
رقم الفتوى: 418240

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 شعبان 1441 هـ - 22-4-2020 م
  • التقييم:
5133 0 0

السؤال

ما حكم اقتناء لعب الأطفال التي على هيئة حيوانات، سواء كانت للذكور أو الإناث؟
وهل تمنع دخول الملائكه للمنزل؟
وفقكم الله لما فيه صلاح الإسلام والمسلمين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في اقتناء ألعاب الأطفال التي على هيئة حيوانات ونحوها من ذوات الأرواح، سواء كان للإناث أم للذكور.

كما سبق بيانه في الفتويين: 413866 - 193975.

والصور المباح اقتناؤها لا تمنع دخول الملائكة البيت، فالوعيد وارد على الصور المحرمة.

جاء في كشاف القناع عن متن الإقناع: (ولا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة) قال في المبدع: والمراد به: كل منهي عن اقتنائه.

وفي الآداب: هل يحمل على كل صورة أم صورة منهي عنها؟ قلت: الأظهر الثاني.اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: