الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من حلف أثناء النوم أو قبل تمام الاستيقاظ
رقم الفتوى: 418312

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 شعبان 1441 هـ - 22-4-2020 م
  • التقييم:
529 0 0

السؤال

إذا تلفظ شخص بالحلف، أو ألزم نفسه بلسانه خلال مرحلة الاستيقاظ من النوم -أي أنه كان في مرحلة بين اليقظة والحلم- على شيء داخل الحلم، فهل يجب فعله في الحقيقة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالنائم مرفوع عنه القلم؛ لما في السنن عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: رفع القلم عن ثلاثة، وذكر منهم: النائم حتى يستيقظ.

فمن حلف وهو نائم، أو قبل أن يتم استيقاظه، ويترادّ إليه عقله، فيمينه غير معتدّ بها، ولا يلزمه شيء بالحنث في تلك اليمين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: