الاقتراض إذا تولّت الدولة دفع الفائدة الربوية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاقتراض إذا تولّت الدولة دفع الفائدة الربوية
رقم الفتوى: 418558

  • تاريخ النشر:الجمعة 2 رمضان 1441 هـ - 24-4-2020 م
  • التقييم:
2130 0 0

السؤال

في بلدي توجد قروض تقدمها الدولة للشباب عن طريق البنوك، وتنصّ على أن الدولة ستدفع عنك الفائدة، ومهما كان المبلغ الدي اقترضته، فيجب عليك تسديد نفس المبلغ في فترة محددة، وقد أفتى الأئمة بأنه حلال؛ لأن البنوك ملك لدولة، وهي تعيد المال لنفسها، فما قولكم في هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالمفتى به لدينا أن كون الدولة تتولى عن المقترض دفع الفائدة الربوية، أو غيرها، فإن ذلك لا يبيح الدخول في تلك المعاملة، ولا يجعلها حلالًا؛ فسواء دفع المقترض الفائدة، أو دفعت نيابة عنه؛ فقد رضي بالربا وأقرّه، وكان هو السبب في حصوله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: