الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تعرف أين وكيف تصلي في متجرها
رقم الفتوى: 418654

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 رمضان 1441 هـ - 27-4-2020 م
  • التقييم:
1079 0 0

السؤال

عندي متجر مفتوح، ولا أعرف أين أصلي؟ وهل أصلي جالسة أو واقفة؟ وهو في الشارع، وهناك ناس كثيرون يمشون.
ماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيلزم الأخت السائلة أداء الصلاة في وقتها، فتصلي في المتجر إن كان فيه مكان يسع لأداء الصلاة.

ويلزمها أن تصلي قائمةً؛ إذ القيام ركنٌ في صلاة الفريضة لا يسقط إلا بالعجر عنه، أو المشقة غير المحتملة على ما فصلناه في الفتوى: 315235.

وإن كانت السائلة تعني أن المتجر ضيق ليس فيه مكان يسع لأداء الصلاة، فلتغلق المتجر وقتَ الصلاة، ولتذهب وتصلي في أقرب مصلى أو مسجد، وما أكثر المساجد والمصليات في بلاد المسلمين -والسؤال من مصر- فلن تعدمي مسجدا، أو مصلىً تؤدين فيه الصلاة، وإذا لم يوجد فالأرض كلها مسجد، تصح الصلاة في أي بقعة طاهرة منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: