الإنجاب مقصد أساسي في النكاح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإنجاب مقصد أساسي في النكاح
رقم الفتوى: 41893

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ذو القعدة 1424 هـ - 24-12-2003 م
  • التقييم:
2260 0 197

السؤال

تزوجت وهي عمرها 30 سنة رجلآ عمره 55 عاماً كانت قد ماتت زوجته وله منها 3 أولاد، عند الزواج اشترطت عليه إنجاب الأطفال فوافق وبعد 4 سنين لم ترزق بأولاد منه، قال لها الأطباء ليس لديها أي مانع ولكن هو لا يريد أن يفحص نفسه مدعياً أنه قد أنجب من زوجته السابقة التي ماتت فماذا تفعل وخصوصاً أنها تريد الإنجاب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الزوجة المذكورة في السؤال، إما أن تكون اشترطت على زوجها الإنجاب على أية حالة، وإما أن يكون شرطها عليه أن يأخذ بالأسباب فيتعالج لينجب، فإن كان الأول فهو شرط باطل لأنه اشتراط ما ليس في استطاعة المخلوق، وإن كان الثاني فإنه شرط لا يناقض المقصود من النكاح، بل هو المقصود الأساسي في النكاح، فعن معقل بن يسار رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم. ، وفي رواية: فإني مكاثر بكم الأنبياء يوم القيامة. رواه أبو داود والنسائي وأحمد. وروى أبو داود والترمذي من حديث أسامة بن شريك: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تداووا فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له دواء غير داء واحد: الهرم. وبناء على ذلك فإن من واجب هذا الزوج، ومن حق زوجته عليه أن يجري الفحوصات والعلاجات المناسبة ويسعى في الموضوع بقدر طاقته، فإن فعل كل ذلك ولم يحصل إنجاب لم يكن مطالباً بغير ذلك، وإن رفض التداوي وبقي مصراً على رفضه، كان لها الحق في المطالبة بالطلاق.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: