الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريم الكذب للحصول على إعانة البطالة
رقم الفتوى: 419365

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 رمضان 1441 هـ - 5-5-2020 م
  • التقييم:
437 0 0

السؤال

لدي سؤال جزاكم الله خيرا: أعيش في المغرب، وفي ظل انتشار هذه الجائحة (كورونا) قامت الحكومة بوضع موقع يتم التصريح فيه على أساس أن الشخص توقف عن العمل، حتى تتم مساعدته، طبعا بمبلغ جد رمزي، يستهدف خاصة الطبقة الهشة التي تضررت وتوقف نشاطها كليا.
السؤال هو: بعض الناس لم يتوقف نشاطه العملي، وصرح بأن نشاطه توقفت عن العمل، حتى يستفيد هو الآخر من هذا المال؛ لذلك تزاحم الفقراء الخ.
هل يعد هذا من أكل المال بالباطل؟
بارك الله فيكم جميعا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز الكذب والتزوير للحصول على المساعدة المالية التي تعطيها الدولة لمن توقف عن العمل، ومن فعل ذلك كان عاصياً لله، وآكلاً للمال بالباطل.
وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء عن حكم الكذب للحصول على إعانة البطالة في بعض الدول، فأجابت:
هذا من الكذب والتزوير، وهو محرم لا يجوز، سواء كانت الحكومة كافرة أم مسلمة. انتهى.
وراجع الفتوى: 153393

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: