من قال لزوجته مازحًا لا أريد أن أكمل روحي لبيت أهلك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من قال لزوجته مازحًا: "لا أريد أن أكمل، روحي لبيت أهلك"
رقم الفتوى: 419476

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 رمضان 1441 هـ - 5-5-2020 م
  • التقييم:
2874 0 0

السؤال

في أول الزواج كنت أتزيّن لزوجي، وكنا نمزح مع بعض، وقلت له: "لا تتعود على مثل هذا كل يوم"، فقال لي: "لو ما عملت هكذا كل يوم، سأطلقك"، وفي يوم ثانٍ قال لي بمزاح أيضًا: "أنا مللت، لا أريد أن أكمل، روحي لبيت أهلك"، فهل يقع الطلاق في الحالتين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالعبارة الأولى وعد بالطلاق، وتهديد به؛ فلا يقع الطلاق بها، قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في مجموع الفتاوى: الوعد بالطلاق لا يقع، ولو كثرت ألفاظه، ولا يجب الوفاء بهذا الوعد، ولا يستحب. انتهى.

والعبارة الثانية كناية، لا يقع بها الطلاق، إلا إذا نوى بها الزوج إيقاع الطلاق، قال ابن قدامة -رحمه الله- في المغني: والكناية لا يقع بها الطلاق؛ حتى ينويه. انتهى.

فإذا كان الزوج قالها مازحًا، ولم يقصد بها إيقاع الطلاق؛ فلا تكون طلاقًا، وراجعي للفائدة الفتوى: 30621.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: