العلاج من السحر ممكن - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج من السحر ممكن
رقم الفتوى: 419923

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 رمضان 1441 هـ - 12-5-2020 م
  • التقييم:
9370 0 0

السؤال

أخي تأخر في الزواج، ثم ذهبنا لرجل دين، وقال لنا: بأنه مسحور والجنية في هذا السحر أحبته، ولن تتركه يتزوج.
فهل هذا الكلام منطقي؟ أعني هل لها السيطرة على قراراته، وتؤثر على تفكيره. وإن كان هذا منطقيا، كيف نجعلها تتوقف، وتبتعد عنه؟
فأخاف أن تؤذي أَي فتاة يريد أن يرتبط بها، أو تمنعه من الزواج تماما.
أرجو الإفادة مع أدلة من الكتاب والسنة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فالسحر له حقيقة، وله تأثير، وتلبس الجن بالإنس يمكن أن يقع، ولمعرفة أدلة ذلك يمكن الاطلاع على الفتوى: 18942، والفتوى: 3352.

وكيد الشيطان ضعيف، والعلاج ممكن، وهو الرقية الشرعية، فإذا أمكنه أن يرقي نفس بنفسه فليفعل، وهو الأفضل، وإن احتاج للاستعانة بمن يرقيه، فلا حرج في ذلك على أن يتحرى أهل الصلاح والاستقامة، ويحذر السحرة والمشعوذين.

ولا تنسوا الإكثار من الدعاء له، فالأمر كله لله، وهو القائل: وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {الأنعام:17}.

  ولمزيد الفائدة راجعي الفتوى: 4310، والفتوى: 5252.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: