الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث: اتركوا الحبشة ما تركوكم
رقم الفتوى: 419926

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 رمضان 1441 هـ - 12-5-2020 م
  • التقييم:
2977 0 0

السؤال

هل الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: تجنبوا الحبشة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحديث بلفظ: اتركوا الحبشة ما تركوكم. حسنه الألباني بطرقه كما في "السلسلة الصحيحة" (772) . وقد رُوي عن أربعة من الصحابة، وهم (عبد الله بن عمرو ، أبو هريرة ، عمرو بن عوف المزني ، رجل من الصحابة لم يسم).

وحديث عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما-. أخرجه أبو داود في السنن، وأحمد في مسنده، والبزار في مسنده، والحاكم في المستدرك، جميعا من طريق زهير بن محمد، عن موسى بنِ جُبير، عن أبي أمامة بن سهل بن حُنيفٍ، عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي - صلَّى الله عليه وسلم – قال: اتركوا الحبشةَ ما تركوكم، فإنه لا يستخرِجُ كَنزَ الكعبةِ إلاَّ ذو السُّوَيْقَتَينِ من الحبشة

وفي سنن أبي داود عن رجل من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: دعوا الحبشة ما ودعوكم، واتركوا الترك ما تركوكم. اهـ 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: