الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز كشف الوجه لمن ترى النقاب فضيلة؟
رقم الفتوى: 420148

  • تاريخ النشر:الخميس 22 رمضان 1441 هـ - 14-5-2020 م
  • التقييم:
4578 0 0

السؤال

أنا في بلد 70% من نسائه يلبسن النقاب، وأكثر غير المنتقبات هن من الأجانب. وأنا لست من أهل البلد.
مشكلتي هي أنني كلما ذهبت إلى أي مكان ألاحظ أن كثيرا من الرجال يتفحصون وجهي بشكل مبالغ فيه، مع العلم أني لست فائقة الجمال. أيضا أحب أن أؤكد أنني ألبس اللباس الشرعي كاملا، ولونه كله أسود، ولا شيء يظهر غير الوجه والكفين.
أنا ممن يأخذن بالفتوى التي تقول إن لبس النقاب من الفضيلة.
سؤالي هو: هل يجب علي لبس النقاب، طالما أنني أعلم أن وجهي يبدو أنه ملفت للرجال في مكان سكني؟ ولكن بنية الاحتياط وسد الفتنة.
وإذا سافرت. هل لي ألا أضعه لأنني لم أعزم على خطوة النقاب بشكل كامل؟
وهل علي إثم إذا تجاهلت هذه النظرات، ومكثت هنا بلبسي الشرعي، ولكن بدون نقاب؛ لأنني لا أريد أن أتخذ خطوة لست مستعدة لها؟
إذا كان ذلك سيغضب ربي؛ فسأضعه، وإذا لا فسأتجاهل النظرات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد اختلف الفقهاء في حكم تغطية المرأة وجهها أمام الأجانب، وسبق بيان أقوالهم في هذه المسألة في الفتوى: 4470، ورجحنا القول بالوجوب.

 وبناء على ما نرجحه من القول بالوجوب، فالواجب عليك ستر وجهك على كل حال، وتأثمين إن لم تمتثلي ذلك، لا سيما وقد ذكرت أن وجهك ملفت للرجال.

ولكن إن كنت تقلدين من يقول بعدم الوجوب؛ فلا حرج عليك في كشفه سواء كنت في هذا البلد، أم في بلدك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: