استراحة صاحبة الحدث الدائم بين ركعات التراويح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استراحة صاحبة الحدث الدائم بين ركعات التراويح
رقم الفتوى: 420604

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 شوال 1441 هـ - 1-6-2020 م
  • التقييم:
817 0 0

السؤال

ما حكم أن تأخذ المرأة التي يخرج منها إفرازات دائمة (حدث دائم) استراحة بين ركعات التراويح في رمضان؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فصاحب الحدث الدائم يصلي بوضوئه ما شاء من الفرض والنوافل؛ حتى يخرج ذلك الوقت الذي توضأ له.

فإذا توضأت المستحاضة للعشاء، فإنها تصلي بوضوئها العشاء، وراتبتها، والتراويح وما شاءت؛ حتى الفجر، ما لم تنقض وضوءها.

ولا حرج عليها في الاستراحة بين ركعات التراويح.

ولا ينتقض وضوؤها -عند فقهاء الحنابلة، والحنفية- إلا بخروج الوقت الذي توضأت فيه، أو بأن تحدث باختيارها.

وأما عند المالكية: فالأمر أوسع، فالحدث الدائم عندهم ليس من نواقض الوضوء أصلًا، كما بينا في الفتوى: 141250.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: