الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتياط ترك الزواج من الفتاة التي يشك في كون الشخص قد رضع معها
رقم الفتوى: 421000

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شوال 1441 هـ - 3-6-2020 م
  • التقييم:
514 0 0

السؤال

في الأيام الأولى بعد ولادتي، قامت خالتي بوضع بعضٍ من حليبها في إناء مرة واحدة فقط، وأعطته جدتي كي تسقيني إياه، لأن أمّي مرضت بعد ولادتي مباشرة، والإشكال أن جدتي توفيت، ولا ندري عدد المرات التي سقتني فيها من ذلك الإناء، مع العلم أن كمية الحليب التي قامت خالتي بوضعها في الإناء لا تكفي لأن تكون خمس رضعات مشبعات حسب خبرتها، وحسب العرف المتداول عند النساء الكبيرات (المرضعات)، فهل يمكنني الزواج من بنت خالتي؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق أن بينا أن الشك في عدد الرضعات، لا يثبت به التحريم، فراجع للأهمية الفتوى: 64422، والفتوى: 37587

وقد أوضحنا فيهما أن الاحتياط ترك الزواج من الفتاة التي يشك في كون الصبي قد رضع معها؛ لأن هذا أبرأ للذمة، وأبعد عن الشبهة.

  فالذي ننصحك به اجتناب الزواج من ابنة خالتك هذه، وأن تبحث عن غيرها، ونرجو أن يرزقك الله من هي خير منها.

وتنبه إلى ما ذكرنا في هاتين الفتويين من أن هذا لا يعني أن تعاملها معاملة المحارم، بل الأولى أن تحتاط في هذا الجانب أيضًا، فتعاملها معاملة الأجنبية، فلا تخلو بها، أو تسافر معها مثلًا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: