نوت صيام أيام ولم تصمها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نوت صيام أيام ولم تصمها
رقم الفتوى: 421033

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شوال 1441 هـ - 3-6-2020 م
  • التقييم:
5525 0 0

السؤال

كنت قد نويت أن أصوم عددا من الأيام، وأكملها قبل دخول رمضان (وكانت هذه النية مرتبطة بحدوث حدث ما وقد حدث، علما أني أعلم أن النذر غير مستحب، فدائما يكون تفكيري أن هذه نية طاعة وليست نذرا منطوقا).
وأنا الآن مريضة، وأعاني من التهابات في الحلق ويصعب علي الصيام، وأخاف ألا أستطيع تكملة الصيام قبل رمضان، بالإضافة إلى توصية الأطباء هذه الأيام بضرورة ترطيب الحلق طول اليوم خصوصا لذوي الحالات الحرجة، وأنا أعاني من حساسية.
فهل يجوز لي صيام الأيام بعد رمضان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يلزمك صيام هذه الأيام لا قبل رمضان، ولا بعده، فإن النية لا يلزم بمجردها شيء.

ولا تجب الطاعة إلا بالنذر، وهو لا يكون إلا بلفظ مشعر بالالتزام.

وما دام هذا اللفظ لم يصدر منك، فذمتك بريئة فلا يلزمك شيء، وأن تصومي خير لك إذا لم يكن في ذلك ضرر عليك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: