الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اقتطاع الباحث جزءًا من مبلغ تعبئة الاستبانات دون علم الجهة الممولة
رقم الفتوى: 421075

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شوال 1441 هـ - 3-6-2020 م
  • التقييم:
226 0 0

السؤال

أقوم بعمل بحث علمي يستلزم تعبئة استمارات من المشاركين في البحث، وقد قمت بتأمين جهة (غير ربحية) ممولة للبحث، والتي سوف تخصص مبلغ 50 ريال مقابل كل استبيان يتم تعبئته.
لقد عرضت على أحد أصدقائي أن يقوم بتعبئة الاستمارات من خلال مقابلة المشاركين بالبحث؛ وذلك مقابل مبلغ 30 ريال لكل استبيان، علمًا أن تأمين الجهة الممولة قد استغرق مني وقتًا -10 أشهر- وجهدًا كبيرين، فهل يجوز أخذ هذه النسبة من المال من صديقي دون علمه؛ باعتباري وسيطًا، وتعويضًا عن أتعابي؟ علما أنه راض عن المبلغ الذي عرضته عليه. جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالوقت والجهد الذي بذله السائل إنما هو لاستكمال بحثه، وليس للتربح!

وعلى أية حال؛ فهذه الجهة الممولة للبحث إذا خصصت هذا المبلغ لتعبئة الاستبيانات، فلا يجوز التصرف فيه إلا على مقتضى شرطها.

وكذلك لا يجوز اقتطاع جزء منه، دون علم صديقك الذي سيقوم بمقابلة المشاركين وتعبئة الاستبيانات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: