الأكل والشرب أثناء أذان الفجر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأكل والشرب أثناء أذان الفجر
رقم الفتوى: 421219

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شوال 1441 هـ - 4-6-2020 م
  • التقييم:
2316 0 0

السؤال

كنت أظن أنه من الممكن أن نشرب أو نأكل أثناء أذان الفجر؛ ثم عرفت أنه غلط، فهل صيامي جائز، أم يجب عليّ أن أقضيه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:   

 فالمعتبر في وجوب الإمساك عن المفطرات هو طلوع الفجر الصادق, كما سبق تفصيله في الفتوى: 171001.

فإذا كان ذلك المؤذن يؤذّن قبل طلوع الفجر, فإن صيامك صحيح بلا إشكال؛ لأن تناول المفطرات كان قبل طلوع الفجر.

وإذا تبين أن الأذان المذكور يرفع عند طلوع الفجر, فإنه ينطبق عليك حكم من تناول المفطر ظانًّا بقاء الليل، ثم بان خلاف ذلك، فأكثر أهل العلم على بطلان الصيام، ووجوب القضاء, وقال بعضهم: لا قضاء عليك، وراجعي التفصيل في الفتوى: 128149.

ويجوز للسائلة تقليد القول بعدم وجوب القضاء, وإن كان مخالفًا للجمهور, فإن العمل بالقول المرجوح بعد وقوع الفعل، ومشقة التدارك، مما سوغه كثير من أهل العلم، كما تقدم في الفتوى: 125010.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: