الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من اغتسلت من الحيض ناسية الجنابة
رقم الفتوى: 421513

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 شوال 1441 هـ - 8-6-2020 م
  • التقييم:
2383 0 0

السؤال

كنت حائضا منذ 6 أيام، وقد نزل المني أيضا خلالها، وقد اغتسلت (تطهرت) من الحيض اليوم قبل الفجر؛ كي أبدأ الصيام من اليوم.
ولكن عند التطهر نويت الطهر من الحيض فقط، وقد نسيت المني، وتذكرته منذ قليل فقط.
فهل أنا طاهرة أم لا وصيامي اليوم مقبول أم لا؟
لقد قرأت الفتاوى الأخرى في هذا الموقع عن هذا الأمر، وكانت الردود أنه يمكن/يجوز التطهر بنية واحدة فقط دون الأخرى، ولكني كنت قد نسيت أمر التطهر من المني تماما ولم يكن في النية.
أريد إجابة قاطعة: هل أتطهر مرة أخرى لنزول المني، وهذا اليوم من صيامي لم يحسب أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن اغتسالك صحيح, ولو كنت ناسية للجنابة المترتبة بسبب خروج المني، كما هو مذهب بعض أهل العلم.

جاء في الشرح الكبير للدردير المالكي: (وإن) (نوت) امرأة جنب وحائض بغسلها (الحيض, والجنابة) معاً (أو) نوت (أحدهما ناسية للآخر، حَصَلاَ). اهـ باختصار.

وراجعي المزيد في الفتوى: 272434.
وبناء عليه, فإن اغتسالك صحيح , ويجوز لك تقليد هذا القول, فإن المسلم العامي يجوز له أن يقلّد من يوثَق بعلمه، ودِينه من أهل العلم، ولا يجب عليه تقليد مذهب بعينه، وراجعي الفتوى: 186941.

 وننبه إلى أن الجنب إذا أصبح صائما فإن صيامه صحيح, كما تقدم تفصيله في الفتوى: 11405.

أما عن قبول هذا الصيام من عدمه, فإنه أمر غيبي لا يعلمه إلا الله، ولا يمكن لأحد أن يطلع عليه؛ وانظري الفتوى: 65587.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: