هل نلبي جميع رغبات الطفل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل نلبي جميع رغبات الطفل؟
رقم الفتوى: 42160

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو القعدة 1424 هـ - 30-12-2003 م
  • التقييم:
1347 0 173

السؤال

أعارض زوجتي في شراء مانيكير (طلاء أظافر) لطفلتناالبالغة من العمر عامين ونصف عام، فما الحيلة ونحن في زمن عزت فيه التربية السلوكية السليمة للبنين والبنات مع مستحدثات العصر، فهل نلبي لكل طفل رغباته ونقول حتى لا يكون عنده كبت حين يكبر، أفتونا مأجورين ورجاء توجيه رسالة للأمهات اللاتي يعتقدن أنهن أعلم بفنون التربية السليمة وجزاكم الله خيرا ..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن كانت معارضتك لزوجتك في شراء الطلاء المذكور لطفلتكم الصغيرة هو لكونك تعتقده محرما، ولا تريد أن تنشئ بنتك على ما ينافي الشرع، فلا شك أن معارضتك هذه تبنى على توجه حسن. لكنا نخبرك أن هذا الطلاء إذا كان خاليا من ضرر يجلبه لمستعمله وليس معدا من مواد نجسة، فلا مانع من استعماله، وقد مضت لنا فتاوى في ذلك، فراجع منها الفتوى رقم: 664 وعما إذا كان ينبغي أن نلبي لكل طفل رغباته، فهذا أمر في غاية الإجمال، والصحيح عند أهل التربية أن الطفل ينبغي أن يساق إلى مصلحته من حيث لا يشعر أنه مكبوت، فنربيه على العقيدة الإسلامية والأخلاق الفاضلة والمثل العليا، ونهتم به بدنيا وروحيا، فننمي عواطفه وأحاسيسه، ونسعى لشحذ عبقريته وفتح قابلياته، ونراعي صحته. والأم مسؤوليتها في كل هذا كبيرة جدا، فيلزم أن يمتلئ قلبها أولاً بالإيمان، ثم أن تتقي الله فيما أودعت من إعداد لأجيال المستقبل. ثم تحذر هذه الفتن التي ماجت وراجت في أسواق المسلمين. فهي كما قال الشاعر: الأم مدرسة إذا أعددتها=====أعددت شعبا طيب الأعراق والأم نبت إن تعاهده الحيا=====بالري أورق أيما إيراق والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: