الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اغتسلت من الجنابة ونسيت هل مسحت رأسها وأذنيها
رقم الفتوى: 421795

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شوال 1441 هـ - 10-6-2020 م
  • التقييم:
2802 0 0

السؤال

جزاكم الله خيرا.
أثناء اغتسالي من الحيض، نسيت هل مسحت على رأسي وأذني أم لا، قبل أن أفيض الماء على رأسي؛ لأني كنت على عجلة؛ كي يتسنى لي أن أتسحر. وكذلك كيلا يدركني الفجر وأنا جنب.
فهل اغتسالي صحيح؟ وإن كان غير ذلك. فهل علي إعادته وقضاء هذا اليوم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه يكفيك إفاضة الماء حتى تتحققي, أو يغلب على ظنك وصول الماء إلى أصول الشعر.

فإذا كنت تقومين بهذا مع تعميم الماء على ظاهر الجسد بما في ذلك الأذنان، فإن غسلك مجزئ, ولا يبطله عدم مسح الرأس, والأذنين, أو الشك في ترك مسحهما, وقد ذكرنا كيفية غسل المرأة شعرها عند الاغتسال من الجنابة, وذلك في الفتويين: 80824،117796

ثم إن الجنابة لا تأثير لها على الصيام، وصوم الجنب صحيح سواء تعمد ترك الاغتسال أو نسيه، فقد ثبت في الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم كان يصبح جنباً ثم يصوم. وراجعي في ذلك الفتوى: 28794.

ولمزيد الفائدة عن صفة الغسل الكامل, والغسل المجزئ، راجعي الفتوى: 180213.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: