من نسي تناول الدواء ليلا فأخذه باستشارة الطبيب نهار رمضان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من نسي تناول الدواء ليلا فأخذه باستشارة الطبيب نهار رمضان
رقم الفتوى: 421942

  • تاريخ النشر:الجمعة 21 شوال 1441 هـ - 12-6-2020 م
  • التقييم:
816 0 0

السؤال

أنا أعيش في شمال أوروبا، ومدة الصيام هذه السنة 19 ساعة تقريبًا، ونسيت تناول الدواء المحدد كل 24 ساعة خلال فترة الإفطار، وهو دواء ضروري لمرض الصرع المزمن، فأخذت الدواء فقط باستشارة الطبيب، مع استمرارية الإمساك حتى المغرب، فهل يجب في هذه الحالة دفع كفارة، أو قضاء اليوم فقط بعد انقضاء الشهر المبارك؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا إثم عليك -إن شاء الله- فيما فعلت من أخذ الدواء، ولكن يلزمك قضاء هذا اليوم؛ لأنك أفطرته لعذر، وهو خوف حصول المرض، وقد قال الله تعالى: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ {البقرة:185}.

وإن كنت أخذت في ذلك بنصيحة ومشورة طبيب كافر، فقد سهل بعض أهل العلم في هذا، إن كان الطبيب ثقة، وانظر الفتوى: 210637.

وأما إمساكك بقية يومك؛ فهو أحوط الأمرين، وإن كان الراجح أنه لم يكن يلزمك الإمساك، وانظر التفصيل في الفتوى: 113310.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: