الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفع الخبز وقشور الطعام الملقى على الأرض
رقم الفتوى: 422008

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شوال 1441 هـ - 14-6-2020 م
  • التقييم:
1262 0 0

السؤال

أعرف أنه يجب أن ألتقط قطع الخبز المرمية على الأرض، أو غيرها من الطعام، ولكن ماذا عن قشر الطعام، والبذور التي لا تؤكل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فليس بصحيح ما ذكرته بقولك: (أعرف أنه يجب أن ألتقط قطع الخبز المرمية على الأرض، أو غيرها من الطعام)، بل غاية ذلك أن يكون مستحبًّا ومندوبًا إليه، وليس هو بواجب.

وقد نص الفقهاء على أن امتهان الخبز ووطأه مكروه تنزيهًا، وليس بمحرم، فكيف بمجرد تركه على الأرض؟

وانظر الفتاوى: 401206، 197245، 306628.

وأما القشور والبذور ونحو ذلك مما لا يؤكل، فلا ريب في أنه لا حرج في امتهانه وإلقائه في المزابل.

وننصحك بالإعراض عن الوساوس، وترك التشاغل بها. وراجع في علاج الوسوسة الفتوى: 51601.

ونعتذر عن النظر في بقية أسئلتك؛ لأننا بيّنّا في خانة إدخال الأسئلة أنه لا يسمح إلا بإرسال سؤال واحد فقط في المساحة المعدة لذلك، وأن الرسالة التي تحوي أكثر من سؤال سيتم الإجابة عن السؤال الأول منها، وإهمال بقية الأسئلة.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: