الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل إذا رأى في منامه ما يفزعه
رقم الفتوى: 42221

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 ذو القعدة 1424 هـ - 29-12-2003 م
  • التقييم:
9358 0 273

السؤال

أحد الأيام جاء تني في المنام صوره قبيحة كابوس وهي صورة والعياذ بالله صورة المسيح الدجال فقمت في المنام مفزوعا وقلت أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، لكن الصورة دائما في خيالي ولا أدري ما ذا أعمل، فهل هذا حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد روى البخاري ومسلم -واللفظ للبخاري - من حديث أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الرؤيا الصالحة من الله، والحلم من الشيطان، فمن رأى شيئا يكرهه، فلينفث عن يساره ثلاثا وليتعوذ من الشيطان، فإنها لا تضره. وبناء عليه، فإن ما رأيت ليس له حكم، وإنما هو تلاعب من الشيطان بالمؤمن ليحزنه، فإذا رأيت شيئا من ذلك فاستعذ بالله من الشيطان، واتفل عن يسارك ثلاثا، ولتتحول عن جنبك الذي كنت عليه، وعليك بالمحافظة على الصلوات والأذكار، فإن ذلك أفضل عون على دفع الرؤيا المفزعة. وانظر الفتوى رقم: 11014 على الموقع. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: