الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المال الموجود في بيت المتوفى يعتبر من تركته
رقم الفتوى: 422404

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 شوال 1441 هـ - 16-6-2020 م
  • التقييم:
283 0 0

السؤال

ما حكم زوجة أخذت مالا وجدته في منزلها، ولكنها لا تعلم إذا كان ملكا لزوجها، أو ملكا لأبي زوجها، وهو كان يحتفظ به، علما أن زوجها كان يعمل مع أبيه، ولم يترك لها دينارا، علما أن زوجها قد توفي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فهذا المال الذي وجدته في بيت زوجك، يعتبر من تركته؛ لأن الأصل أن ما وجد في ملك الشخص أنه ملك له، واحتمال كونه لأبيه أو غيره، لا تأثير له. وراجعي تفصيل ذلك في الفتوى: 34760.
وبناء عليه؛ فهذا المال تركة. وإذا كان على زوجك المتوفى حقوق تؤدى منه، وإلا فيقسم على جميع  ورثته لكل منهم بحسب نصيبه الشرعي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: