الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توصيل الكهرباء دون علم الجهة المسؤولة لحين تركيب العداد
رقم الفتوى: 422560

  • تاريخ النشر:الخميس 27 شوال 1441 هـ - 18-6-2020 م
  • التقييم:
540 0 0

السؤال

قدمنا طلب عداد كهرباء من الدولة، ولكنهم يتأخرون في تركيبه، فقمنا بتعليق الكهرباء من العمود، فهل ما أستفيده من الكهرباء حرام؟ وكذلك الدراسة والمعلومات التي أكتسبها! أرجو إفتائي في آخر نقطة، فقد أصبت بوسواس قهري، وأنا كئيب جدًّا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما تستفيده من استخدام هذه الكهرباء -من الدراسة، والمعلومات، وغيرها-، ليس بحرام! وإنما الحرمة في سرقة الكهرباء ذاتها، وليس فيما تستفيده منها.

والمطلوب هو تصحيح هذا الوضع بالكف عنه، والتصالح مع شركة الكهرباء على قيمة عادلة للكهرباء المستخدمة، وانظر الفتويين: 96690، 351220.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: