الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يضيع صوم وصلاة من مارس العادة السرية ليل رمضان؟
رقم الفتوى: 422665

  • تاريخ النشر:الأحد 1 ذو القعدة 1441 هـ - 21-6-2020 م
  • التقييم:
951 0 0

السؤال

أنا شخص أمارس العادة السرية منذ فترة طويلة، وأريد الإقلاع عنها. فاستغلت شهر رمضان المبارك لعمل ذلك، والهداية -بإذن الله- ولكن شهوتي قوية، فأتحمل طول فترة الصيام، ولكن بعد الإفطار وبعد إقامة الصلوات جميعا، مارستها في ليل رمضان.
فهل ضاعت علي هذه الصلوات وأجرها أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                           

فإن ممارسة العادة السرية أمر قبيح، ومحرم شرعًا، يجب على المسلم الإقلاع عنه.

فبادر بالتوبة إلى الله تعالى, وجاهد نفسك على الابتعاد عن هذه المعصية. وقد سبق لنا بيان حرمة الاستمناء، وما فيه من أضرار، وبيان ما يعين على اجتنابه في الفتوى: 7170.

أما عن صلواتك: فإنها مجزئة، وكذلك الصيام أيضا, علما بأن المعصية عموما في رمضان أشد إثما منها في غير رمضان، كما تقدم في الفتوى:216145
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: