الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جهر المرأة بالقراءة بحضرة محارمها من الرجال
رقم الفتوى: 422830

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 ذو القعدة 1441 هـ - 22-6-2020 م
  • التقييم:
1739 0 0

السؤال

كنت أصلي في غرفتي العشاء جهرًا، وقد قال لي أخي بعد ذلك: إن صوتي كان يسمع من الغرفة الأخرى، فهل صلاتي صحيحة؟ علمًا أنه لا يوجد في البيت إلا محارمي. جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:               

 فإن المرأة إذا صلت وحدها, أو بحضرة نساء, أو محارمها من الرجال, فيشرع لها الجهر بالقراءة، قال النووي في المجموع: وأما المرأة، فقال أكثر أصحابنا: إن كانت تصلي خالية، أو بحضرة نساء، أو رجال محارم، جهرت بالقراءة؛ سواء صلت بنسوة، أو منفردة. وإن صلت بحضرة أجنبي، أسرت. اهـ. وراجعي المزيد في الفتوى: 6520.

وبناء على ما سبق؛ فإن صلاتك صحيحة, ولا شيء عليك. وعن مبطلات الصلاة راجعي الفتوى: 6403.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: