الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز تداوي المرأة عند الطبيب بضوابط
رقم الفتوى: 423442

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 ذو القعدة 1441 هـ - 30-6-2020 م
  • التقييم:
466 0 0

السؤال

أنا فتاة في 24 من عمري، أعاني تساقط شعر حاد. قمت بزيارة عدة أطباء لكن دون جدوى، وقد ازداد الأمر سوءا.
قمت بأخذ موعد عند طبيب نصحوني بأنه مختص في هذا المجال، ومن الصعب الحصول على موعد عنده، وقد صادف هذا يوم رمضان.
هل ما قمت به حرام؟ ماذا علي فعله؛ فإني خائفة؟
أرجو الرد من فضلكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالأصل أنه لا يجوز للمرأة التداوي عند الرجل الأجنبي مع وجود امرأة، أو رجل محرم يقوم بعلاجها.

وإن لم تجد، ودعتها الحاجة أو الضرورة للعلاج عند رجل أجنبي عنها، فلا حرج عليها في ذلك، على أن تراعي الضوابط الشرعية في ذلك، ولمزيد الفائدة، نرجو مطالعة الفتوى: 8107.

وبناء على هذا، فالأمر يسير في حقك إن بذلت الجهد في البحث عن طبيبة ذات خبرة فلم تجديها، فلا داعي للقلق، ولا يضر كون هذا الأمر في رمضان؛ لانتفاء الإثم في ذلك مع وجود الحاجة أو الضرورة؛ كما أسلفنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: